علم الأكوبريشر الصيني Acupressure

 يمكن تعريفه ببساطة بأنه بديل للعلاج عن الإبر الصينية أو مايسمى بالأكوبنشر  وقد تم إيجاد هذا الإصطلاح على يد الفيزيائي الألماني ( ويليام تين رين ) الذي زار ناجازاكي باليابان في بدايات السبعينيات ، ويسمى الصينيون هذا العلم بـ "تشين" والذي يعني "التفتيق عن طريق الإبر أو الضغط" حيث يهدف إلى تنشيط نقاط الطاقةالحيوية في الجسم عن طريق الضغط عليها بالأصابع مما يؤدي إلى إعادة التوازن للطاقة الداخلية في الجسم وبالتالي تخفيف الألم وعلاج كثير من الأعراض المرضية أو النفسية. 
تاريخ ونشوء علم الاكوبريشر الصيني :
يعود علم الأكوبريشر إلى ما قبل 5000 سنة من الحضارة الصينية إلا أن الصينيون بأنفسهم يظنون أن هذا النوع من العلاج يرجع للعصور الحجرية حيث يرمزون له بكلمة( بيان) والتي تعني إستعمال أطراف الحجارة الحادة لعلاج الأمراض وقد وجد أن أقدم توثيق للعلاج عن طريق الأكوبريشر( تشين) يرجع لعهد سلالة تشانج الحاكمة في الصين والتي حكمت قبل 1500سنة قبل الميلاد حيث وجد إهتمامهم بالعلاج عن طريق إيجاد تآلف بين الجسد والبيئة المحيطة به وهو ما يعتبر أحد أساسيات العلاج عن طريق الاكوبريشر.

الفلسفة الصينية في العلاج :

إن الجسد جزء لا يتجزأ من البيئة المحيطة به هذه من أهم عناصر الفلسفة الصينية في العلاج إضافة إلى أن الجسد لا يمرض إلا نتيجة إختلال التوازن بينه وبين البيئة المحيطة به وبالتالي فإن ما يهدف إليه الاكوبريشر والركي هو إعادة هذا التوازن للجسد، وتقوم فكرة إعادة التوازن على إعادة الطاقة الحيوية في الجسم لمساراتها الطبيعية، وقد وجد هذا الموضوع في أول مخطوطة صينية بعنوان( ني تشنج سو وين) والذي يدور فيها حوار بين الامبراطور الأصفر(هونج تي ) ووزيره( تشي بي )الذان يتحدثان عن أسس ومفاهيم العلاج الذي تفتق عنه الاكوبريشر فيما بعد،الـ ( ين) والـ ( يانج) هما من أهم مفاهيم الاكوبريشر حيث يرمزان إلى الضد الذي يتوجب إيجاد علاقة منسجمة سوية بينهما مثل الليل والنهار والأسود والأبيض ، ويدور مفهوم الين واليانج على ضرورة إيجاد التوازن بين الجسد والجسد نفسه وبين الجسد والبيئة المحيطة به حيث أن إختلال أحدها يؤثر على الآخر مثل أنه لو إختل الليل سوف يمتد تأثيره للنهار وهكذا . 
ما هي نقاط الجي-جو 
G-Jo Points : 
نقاط الجي-جو هي نقاط في مواضع مختلفة في الجسم ( أكثر من 113 نقطة ) وتعني ( الإسعافات الأولية) حيث تتركز في كل مجموعة منها عملية توازن الطاقة الحيوية لعضو واحد أو أكثر ، وبالتالي فإن تنشيط كل مجموعة من هذه النقاط يؤدي إلى إعادة التوازن لسريان الطاقة الحيوية بالجسم مما يؤدي إلى علاج العضو أو تخفيف العارض الصحي.. 
ما هو الركي 
Reiki : 
يندرج الركي أيضا تحت علم الأكوبريشر وله عالم وأسس مستقلة بذاتها ، وكلمة ركي تعني "الطاقة الكونية للحياة" ، وتهتم بوضع أسس عامة لحياة الانسان وتوجيهه للطريقة السليمة للحياة حيث تندمج فيه عمليات تنشيط النقاط الحيوية الخاصة بالركي إضافة إلى تفعيل الأسس الغذائية والحياتية للفرد وتخفيف ضغوط الحياة عنه وبالتالي يصبح الركي وقائياً ونفسياً أكثر من كونه علاج. 
مسارات الطاقة بالجسم 
يرتبط جسم الإنسان بمسارات للطاقة ، وهذه المسارت ليست أعضاء أو شرايين لكنها مسارات أشبه ما تكون بالمسارات العصبية التي تقوم بإيجاد التوازن الحيوي المطلوب في جسم الإنسان  وتقع جميع النقاط التي يتوجب تنشيطها على هذه المسارات وبالتالي فإن الضغط عليها يحفز مسارات الطاقة وينشطها لإعادة سريان الطاقة الحيوية على الشكل الذي كانت عليه . 

للتواصل مع الموقع او للاستشارات يرجى الاتصال على الارقام التالية 00611821604-009613542988 009613850534 -فايبر السكايبي- mahmoud almougraby