السنامكي : من أسمائه : السلامكى -  سنامكى

نبات أوراقه صغيرة خضراء توجه منه أجناس مختلفة باختلاف بلدانها فمنه المصري والهندي والعربي وأفضل أنواعه ما يزرع فى جوار مكة المكرمة ولذلك أطلق عليه السنا المكي  ثم حرفت إلى "السنامكي " والسلامكي  " ويتماز هذا النوع بأنه عريض الأوراق ويشبه الحناء فزهره مائل إلى الزرقة تستعمل أوراق النبات فقط بنقعها فى الماء ، يستعمل منقوع أوراق السنامكي كمسهل , فتنقع الأوراق فى الماء لمدة نصف يوم ثم يشرب المنقوع وتكفى عشر ورقات لتليين البطن ويفضل أن يضاف إلى المنقوع شىء من العسل وقوة السنامكي تحضر من منقوع الأوراق المغسولة بالكحول فى القهوة مع اللبن المحلى لا ننصح باستخدام الأوراق الجافة مسحوقة لأن ذلك قد يسبب مغصا شديداً .

الشاي : من اسمائه : الشاي الأخضر , الشاي الأسود صيني , الشاي الذهبي

نبات من فصيلة الشاي عرف في الشرق منشط وشراب منعش ويطلق البعض تسمية الشاي على كل شراب ساخن من أوراق النبات مثل النعناع والكركديه فيقال شاي النعناع أو شاي الكركديه الخ , ويطلق البعض على الشاي العادي اسم الشاي الذهبي ، تحتوى أوراق الشاي على مواد فعالة من أهمها : الكافيين والتانين وكميات يسيرة من "الثيوبرومين " و"التيوفيلين "و"الزانفين " بالإضافة إلى احتوائه على 15  % جالوتنيك أسيد ومواد ملونة وزيوت طيارة وإنزيمات مؤكسدة ، تنمو شجيرات الشاي في المناطق الحارة وموطنه الأصلي منطقة الهند يستعمل الشاي كشراب منعش ومرطب ومنبه منذ أزمان بعيدة ، يقل الشاي الأخضر من خطر الإصابة بتنخر الأسنان نظراً لإحتوائه على مادة الفورايد كما أنه يحارب سرطان المعدة ، ويعزز جهاز المناعة الشاي الأسود قابض قوى مما يجعله مفيدا في حالات الإسهال ، الطريقة الصحية لشرب الشاي : تتم بصب الماء الساخن حتى الغليان فوق الشاي وتركها لمدة خمس دقائق ثم يشرب بعدها وهى الطريقة التي تسمى الشاي الكشري أما غلى الشاي إلى اللون الأسود بدلاً من اللون الذهبي الشفاف ، يحظر تجهيز الشاي فى الأواني الحديدية ولا يؤخذ مع مستحضرات الحديد أو الكالسيوم لأنها لا تتواقف مع الشاي، يستحسن عدم الإكثار من الشاي وأن يمنع عن الصغار والمتقدمين فى السن من أهم الأعراض التي تنتج عن الإفراط فى تناول الشاي اضطراب ضربات القلب وضيق التنفس وفقدان الشهية واصفرار اللون والأرق واضطرابات الهضم .

الشعير : نبات عشبي حولي من الفصيلة النجيلية وتزرع منه أنواع كثيرة منها الشعير الأجرد أو السلت وهو يشبه القمح ويعتبر الشعير أقدم مادة إستعملها الإنسان في غذائه وقد جاء ذكر الشعير ضمن الحبوب في القرآن قال تعالى : {إن الله خالق الحب والنوى } ويقول جل وعلا : { والحب ذو العصف والريحان , فبأي آلاء ربكما تكذبان } والشعير من أنواع الحب ، ويحتوي على نشا وبروتين وأملاح معدنية منها الحديد والفوسفور والكالسيوم والبوتاسيوم ،الشعير ملين ومقو للأعصاب ومنشط للكبد وماء الشعير معروف لعلاج السعال وتخفيض درجة الحرارة ويتعمل مغلي نخالة الشعير في غسل الجروح المتقيحة ويستعمل الهوردنين المستخرج من الشعير حقنا تحت الجلد او شرابا لعلاج الإسهال والدوسنتاريا والتهاب الأمعاء .

الصبار : من أسمائه : ألوه صبير 

هو أحد نباتات الفصيلة الصبارية كثير الاستنبات كسياج حول المزارع وأوراقه مرة حارة رطبة الأجزاء المستخدمة الأوراق والهلامة ، تعمل الأوراق كمسهل قوى مفيد في علاج الإمساك المزمن والمستعصى وتزيد تدفق الصفراء وتنشط عملية الهضم كما تفيد في حالات فقدان الشهية وتستعمل الهلامةالمخاطية للنبات الغليظة القوام في الإسعاف الأولى للحروق والجروح وحروق الشمس وحالات جفاف الجلد ، يصنع من الصبار مراهم لعلاج الأمراض الجلدية المختلفة .

العرق سوس : من أسمائه : عرق سوس أصل السوس السوس

 السوس نبات برى معمر من الفصيلة البقولية ويطلق على جذوره (عرق سوس ) أو (أصل السوس ) وهو مشهور فى البلاد العربية منذ أقدم العصور، المادة الفعالة في السوس هى الكلتيسريتسن وثبت أن السوس يحتوى على مواد سكرية وأملاح معدنية من أهمها البوتاسيوم , والكالسيوم , والغنسيوم , والفوسفات ومواد صابونية تسبب الرغوة عند صب عصيره ويحتوى كذلك على زيت طيار ينبت في الأرض البرية حول حوض البحر الأبيض المتوسط ، يصنع من السوس شراب العرقسوس وهو ملين ومدر للبول ويسكن السعال المصحوب بفقدان الصوت ( البحة الصوتية ) وهو مفيد في علاج أمراض الكلى ويستعمل مسحوقه ( ملعقة صغيرة مرة واحدة يوميا ) في علاج قرحة المعدة والإمساك المزمن وعسر الهضم وأثبتت أبحاث حديثة أن العرقسوس وجد فى كثير من دساتير الأدوية المصرية القديمة ويستخد م لعلاج الإسهال وتلبيين الأمعاء يسحق40 جراما من عرقسوس مع 40جراما من زهر الكبريت و40 جراما من الشمر و60 جراما من السناكى و200 جرام من سكر النبات يمزج الجميع وتؤخذ ملعقة واحدة مساء كل يوم لتليين الأمعاء وملعقتان  مساء كل يوم لإسهال المعدة، الأجزاء المستخدمة : جذر العرقسوس يخلط مع الجنسنغ ويغلي ويؤخذ يوميا كشراب مقو عام وخاصة للقلب يفضل عدم تناول العرقسوس فى حالات فرط ضغط الدم لأنه يسبب إحتباس السوائل

العود : من أسمائه : عود البخور العود الهندي

نبات معروف لايحتاج وصف الأجزاء المستعملة : الجذور وهى عبارة عن عروق عطرية صمغية  يصنع منه البخور لتعطير الجو والمغلي منه أو المنقوع طارد للغازات يصنع منه مستحضرات طبية منبهة للأعصاب ومدرة للبول زيت العود جنسى خاصة إذا مزج بزيت الكهرمان .